المقريف..ليبيا تتطلع للتعاون مع المملكة السعودية في مختلف المجالات وخاصة الاقتصادية

في قسم : منتقى الصحف | بتاريخ : السبت, 17 نوفمبر 2012 | عدد المشاهدات 513

أكد رئيس المؤتمر الوطني العام العام محمد المقريف اليوم السبت، رغبة بلاده في تعزيز تعاونها مع المملكة العربية السعودية في مختلف المجالات وخاصة الاقتصادية والتجارية منها.

وأعرب المقريف عن أمله لدى لقائه رجال الأعمال السعوديين في مجلس الغرف السعودية بالرياض اليوم في إنشاء مجلس أعمال مشترك بين قطاعي الأعمال في البلدين لتعزيز التعاون المستقبلي والعمل على تنشيط اللجنة المشتركة بين البلدين على المستوى الحكومي.

وأوضح أن بلاده تعرضت لمصاعب طيلة العقود الماضية مؤكداً أن ليبيا عاقدة العزم على استثمار خيراتها لخدمة مصالحها الوطنية وخدمة مصالح الأمتين العربية والإسلامية.

وأضاف رئيس المؤتمر الوطني العام إلى أن ليبيا الحرة تتطلع للتعاون مع المملكة في مختلف المجالات وخاصة الاقتصادية منها في ظل ما تتمتع به المملكة من خبرة تنموية شملت المجالات كافة.

وقال المقريف “إن بلاده تتطلع لتشجيع المستثمرين السعوديين للدخول في مشاريع شراكة،وإقامة مشاريع لهم في ليبيا في ظل العهد الجديد وأنها ستعمل على تعديل التشريعات المعنية بتسهيل دخول المستثمرين وحماية استثماراتهم وفتح المجال لهم في مشاريع جديدة للاستفادة من الفرص الكبرى التي تتوفر في ليبيا حاليا.

و رأى رئيس المؤتمر الوطني العام الذي يزور المملكة حاليا على رأس وفد يضم عددا من الوزراء والمسئولين أن بلاده تشهد منعطفا وتحديا كبيرا في تاريخها بعد نجاح الثورة في ليبيا وهي بحاجة إلى مساعدة أشقائها للاستفادة من خبراتهم في مجالات عديدة تحتاجها في مرحلة إعادة بناء ليبيا الجديدة، مشيرا إلى أن الحكومة الليبية الجديدة تعمل على استتباب الأمن في ربوع ليبيا وبالتالي توفير المناخ الملائم لقدوم المستثمرين العرب والأجانب.

وأشاد باستقبال خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز له والوفد المرافق، مشيرا إلى أنه لمس خلال اللقاء مشاعر صادقة وحرصا على ليبيا وأمنها ومستقبلها،كما رحب بإنشاء مجلس أعمال مشترك بين البلدين الشقيقين على مستوى القطاع الخاص مطالبا رجال الأعمال السعوديين بزيارة ليبيا والتعرف على الفرص الاستثمارية المتوفرة.

وكالة أنباء التضامن