جماعة الإخوان المسلمين الليبية تدعو لمسيرات غضب حاشدة تضامنًا مع غزة

في قسم : البيانات | بتاريخ : الجمعة, 16 نوفمبر 2012 | عدد المشاهدات 477

دعت جماعة الإخوان المسلمين الليبية، المواطنين لمسيرات غضب حاشدة تضامنًا مع أهلنا الفلسطينيين في غزة. وقالت الجماعة في بيان لها: “لقد تابعت جماعة الإخوان المسلمين الليبية بقلق بالغ تصعيد العدو الإسرائيلي لعدوانه على قطاع غزة وتهديده لإخواننا الفلسطينيين، وما قامت به قواته الغاشمة من انتهاك لحرمة القطاع وأهله وممارستها لأعمال قتلٍ وإرهابٍ تُجرِّمُه كافّة المواثيق والعهود الدولية، مما أسفرَ عن استشهاد العديد من المواطنين الفلسطينيين، من بينهم القائد البطل أحمد الجعبري قائد كتائب الشهيد عزالدين القسام بقطاع غزة وإصابة أكثر من أربعين آخرين”.

أضاف بيان الجماعة: “إنَّ هذا التصعيد العدواني غير المبرَّر يُشير إلى أن العدو الصهيوني لم يُدرك بعد التغييرات الحقيقية التي وقعت في المنطقة، ولم يُحسن قراءة تلك التغييرات، وهو بما أَقدم عليه من عدوانٍ إنما يُهدد أمن المنطقة و استقرارها، حيث إنَّ شعوب المنطقة لم تَعد تكتفي بالسكوت والخنوع فضلا عن الرضا والقبول بما يقدم عليه العدو الصهيوني الغاشم”.

وأكدت الجماعة أنه من منطلق الأحداث الجارية، ومن خلال المؤشرات الظاهرة على عدوان موسّع يبيت له العدو الصهيوني على أهلنا في قطاع غزة، فإنَّ جماعة الإخوان المسلمين الليبية باعتبارها إحدى مؤسسات المجتمع المدني الليبي تدعو كافة الليبيين وعلى رأسهم المؤتمر الوطني العام، والحكومة الليبية المؤقتة إلى استنكار هذا العدوان الغاشم، واتخاذ كافة الخطوات السياسية والدبلوماسية اللازمة لوقف هذا العدوان، وممارسة الضغط الممكن على الدول الغربية وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية لوقف دعمها غير المحدود للعدو الإسرائيلي، والعمل مع الدول الشقيقة والصديقة والتعاون معها والتشاور لاتخاذ خطوات عملية حقيقية لحقن دماء إخواننا المسلمين في قطاع غزة ومنع تكرار مثل هذه العمليات التي تهدد بتفجير الأوضاع في المنطقة.

وأضاف بيان الجماعة: “إنَّنا ندعو أهلنا في ليبيا أسوةً بالبلاد العربية والإسلامية للخروج في مسيرات غضب حاشدة للتعبير عن دعم أمتنا الإسلامية والعربية للشعب الفلسطيني الشقيق وتأكيدًا لحقه في الحياة بحريَّةٍ وفي العيش بكرامة ونيل استقلاله وإقامة دولته وتحقيق سيادته على ترابه”.