قالوا عن الإخوان : الاخوان شجرة طيبة أصلاها ثابت وفرعها فى السماء

في قسم : آفاق دعوية في ركن الدعوة | بتاريخ : الخميس, 15 نوفمبر 2012 | عدد المشاهدات 1430

*الاخوان شجرة طيبة أصلاها ثابت وفرعها فى السماء (محمد متولى الشعراوى )

*إن الأستاذ البنا رجل مسلم غيور على دينه يفهم الوسط الذي يعيش فيه ويعرف مواضع الداء في جسم الأمة الإسلامية ويفقه أسرار الإسلام (الشيخ محمد مصطفى المراغى شيخ الجامع الأزهر ).

*قال مفتى فلسطين محمد أمين الحسيني “لقد كان للشهيد حسن البنا وأتباعه ومريديه في نصرة فلسطين والدفاع عنها جهود مشكورة وأعمال مبرورة كلها مآثر ومفاخر سجلها لهم تاريخ الجهاد الإسلامي بحروف من نور وقد بذلوا على ثري فلسطين مع إخوانهم المجاهدين من أبناء البلاد العربية والإسلامية دماء زكية ومهجا غالية واستشهد منهم عصبة كريمة كانت من الرعيل الأول من المجاهدين الذين نفروا خفافا وثقالا لنجدة فلسطين .

*شهادة الملك عبد الله الأول ملك الأردن :

” الأخوان المسلمون هم معجزة رسول الله في هذا الجيل “

* شهادة الملك فيصل بن عبد العزيز :

” أبطال جاهدوا بأنفسهم وأموالهم فى سبيل الله ، أما يكفيك وعد الله لهم ” والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين ” ولقد سمعنا يا أخي عن جهادهم وما قاموا به من دور البطولة التى لم نسمع عنها إلا فى صدر الدعوة الأولى ” .

* شهادة قيادة الجيش المصري عام 1948:

” أصدرت قيادة الجيش المصري أمرا بتسمية الجبل الذي تم تطهيره فى شمالي غرب بيت لحم ويسمى “تبة اليمن” باسم “تبة الإخوان المسلمين” [ لقيامهم باسترداده من اليهود].

* شهادة أمين الجامعة العربية الأول عبد الرحمن عزام :

” لقد سايرت حركة الإخوان المسلمين منذ نشأتها ووضعت فيها آمالا كبيرة لتجديد الروح الإسلامية وإشاعتها بين الجماهير ولإيجاد حل للمعضلة الاجتماعية عن طريق الروح الإسلامية ، ويحق للإخوان المسلمين ومحبيهم أن يغتبطوا بما صادفوا من نجاح”.

* شهادة مفتي فلسطين الحاج أمين الحسيني:

“لقد كان للشيخ حسن البنا وأتباعه ومريديه فى نصرة فلسطين والدفاع عنها جهود مشكورة وأعمال مبرورة كلها مآثر ومفاخر سجلها لهم التاريخ بحروف من نور “.

*عزت على بيجوفيتش الرئيس السابق للبوسنة

قال جملة للتاريخ اعطى الحق لمن ضحوا من أجل الإسلام و المسلمين في كل مكان:

” لولا الإخوان لضاعت البوسنة والهرسك”

الأمام/يوسف القرضاوي

“دعوة البنا كانت فريضة يوجبها الدين وضرورة يحتمها الواقع”

*قال فضيلة الشيخ محمد الغزالى

كنت ومازلت تلميذا لحسن البنا

وهو من قمم الفقه الاسلامى ومن بناة امتنا الفقيرة إلى الرجال

بلا ريب هو مجدد القرن الرابع عشر

قال الشيخ كشك رحمة الله

الامام الشهيد حسن البنا هو الداعية الذى بعث الامل فى قلوب اليائسين

فهو يجمع ولا يفرق ، يحمى ولا يبدد ، يصون ولا يهدد ، يشد أزر الاصدقاء ويرد كيد الاعداء

شهادة الشيخ محمد الحامد عالم سورية :

” إن المسلمين لم يروا مثل حسن البنا منذ مئات السنين في مجموع الصفات التي تحلى بها ، وخفقت أعلامها على رأسه الشريف.

*لولا الأخوان لضاعت البوسنة والهرسك على عزت بيجوفيتش رئيس البوسنة والهرسك

 

من موقع