جماعة الإخوان المسلمين الليبية تعلن استعدادها لدعم حكومة زيدان وتطالب بالحوار من أجل نهضة ليبيا

في قسم : الأخبار المحلية | بتاريخ : السبت, 3 نوفمبر 2012 | عدد المشاهدات 485

المنارة – خاص – بنغازي :

طالبت جماعة الإخوان المسلمين الليبية المؤتمر الوطني العام بمراعاة”الأولويات والاستجابة لمتطلبات المرحلة والقرب من نبض الشارع الليبي”بحسب قولها،وأنها تسجل”تَحفّظَها على الإخوة أعضاء المؤتمر الوطني العام الذين تركوا مواقعهم وغادروا البلاد في ظروف حرجة تتطلب تواجدَهم”.بحسب بيان أصدره المكتب التنفيذي للجماعة تلقت المنارة نسخة منه.

ودعت الجماعة الليبيين باختلاف أطيافهم وتياراتهم السياسية إلى العمل في إطار ما قالت إنه”الأُخوّةِ والشَّرَاكةِ الوطنية،وإيجاد آلياتٍ للتواصل والحوار البَنَّاء مع جميعِ الشُّركاءِ للنُّهُوضِ بواجبات المرحلة والاستجابة لتحدّياتها”.بحسب قولها.

وأبدت الجماعة استعدادها من خلال كوادرها لدعم الحكومة”في مختلف المجالات للمساهمة في تقديم الدعم الممكن للحكومة الجديدة لعبور هذه المرحلة الانتقالية الهامة وما تفرضه من استحقاقات وطنية”.حيث أكدت أنها تبارك منح الثقة لحكومة “علي زيدان”وتُهنئ الشعب الليبي بهذه الخطوة التي وصفتها بـ”المباركة”.

قبول الشرعية

وأثنت الجماعة على جهود الثوار الذين أسماهم البيان”إخواننا الثوار”وما قدّموه من جهودٍ وتضحيات في حرب التحرير وما سطّروه من بطولات”.بحسب قولها.داعية إياهم إلى”قبول الشرعية التي أفرزتها الانتخابات العامة،واجتناب ممارسة أيّ عمل أو شكل من أشكال الوصاية على الدولة”.

ويأتي إصدار هذا البيان عقب انتهاء اجتماع عقده المكتب التنفيذي للجماعة في مدينة بنغازي خلال يومي الأول والثاني من نوفمبر ناقش فيه أعمال أقسام الجماعة المختلفة،وأوضاع قطاعات العمل في ربوع الوطن وتهيئة الصف لإعداد وإقرار خطّة عمل الجماعة للعام 2013م”.وفقا لنص البيان.

وفي إطار ما وصفه”تنظيم الصف الداخلي للجماعة وتطوير عمل الجماعة داخل المجتمع،وتلبيةً لمقتضيات المرحلة”قرر المكتب التنفيذي لجامعة الإخوان الليبية تعيين المهندس”أحمد عبد الله السوقي”أمينا عاما للجماعة.

 

 

المصدر : المنارة للإعلام