انتقاد لأوباما بشأن أحداث بنغازي

في قسم : الأخبار المحلية | بتاريخ : الثلاثاء, 30 أكتوبر 2012 | عدد المشاهدات 497

الهجوم على القنصلية الأمريكبة في بنغازي

الهجوم على القنصلية الأمريكبة في بنغازي

وجه بعض المراقبين الأميركيين الملامة إلى الرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما بشأن ما وصفوه بتقصيره في توفير الأمن للدبلوماسيين الأميركيين في الخارج، وانتقده بعضهم لفشله في تأمين حماية للدبلوماسيين الأميركيين في مدينة بنغازي الليبية.

فقد قال أوليفر نورث مقدم برنامج “قصص الحروب” في محطة فوكس نيوز الأميركية في مقال نشرته له صحيفة واشنطن تايمز الأميركية، إن إدارة أوباما ما فتئت تحاول التهرب ونسج الروايات المختلفة، وذلك بشأن ما حدث فعلا أثناء الهجوم الذي استهدف قنصلية الولايات المتحدة في بنغازي والذي أودى بحياة السفير الأميركي كريستوفر ستيفنز وثلاثة أميركيين آخرين.

وقال إن هناك تساؤلات بشأن تواجد السفير في القنصلية بدلا من تواجده في السفارة بطرابلس، مضيفا أن محققين من الكونغرس الأميركي ما فتئوا يتساءلون عن سر عدم وجود تفاصيل أمنية لدى السفير.

كما يتساءل محققو الكونغرس بشأن قرار وزارة الخارجية الأميركية عدم إرسال حراس أمنيين للسفارة، وذلك عندما تم طلبهم وتجهيزهم قبل أشهر، ولماذا لم يتم وضع خطط أمنية في ذكرى هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001؟ ولماذا يصر فريق أوباما على أن الهجوم كان عفويا وغير مخطط له وأنه لم يكن عملا إرهابيا؟

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر :  الجزيرة نت