إخوان ليبيا: مستعدون للمشاركة في حكومة زيدان

في قسم : منتقى الصحف | بتاريخ : الأربعاء, 24 أكتوبر 2012 | عدد المشاهدات 555

طرابلس: وكالة الأناضول للأنباء / إيلاف

أعلن حزب “العدالة والبناء”، المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين في ليبيا، دعمه القوي للحكومة التي يسعى إلى تشكيلها على زيدان، معربًا عن استعداده للمشاركة فيها “إذا طلب منه ذلك”.

وفي تصريحات لمراسل وكالة “الأناضول” للأنباء، قال مصطفى المانع، رئيس الهيئة العليا للحزب، إن المرحلة الراهنة في البلاد “حساسة وبالغة الخطورة ولا تحتمل التجاذبات السياسية”، داعيًا إلى أن يكون “الوفاق الوطني هو عنوان المرحلة”.

وحول أداء كتلة “العدالة والبناء” داخل المؤتمر الوطني (البرلمان المؤقت) قال إن حداثة التجربة قد تكون أفرزت “بعض اللغط فى أداء الكتلة”، مضيفًا “لكننا نسعى جاهدين إلى تطوير أداء الكتلة حيث تمت المصادقة على اللائحة الداخلية التى تنظم عمل الكتلة داخل المؤتمر”.

وتطرّق المانع للأحداث التي تشهدها مدينة “بني وليد” حاليًا، مؤكدًا أن “تحقيق الأمن من أولويات الحزب”، لكنه شدد في الوقت نفسه على أهمية “احترام كرامة الإنسان ورفض المساس بها بأي شكل”.

وطالب رئاسة الأركان والجيش الليبى بضرورة التعامل مع الموقف “بحنكة وحذر والسعي إلى تأمين سلامة المدنيين”.

وأدان رئيس الهيئة العليا لحزب “العدالة والبناء” ما تعرضت له قناة “ليبيا الحرة” بالأمس من هجوم من قبل محتجين، قائلا: “ندين بشدة أي اعتداء تتعرض له القنوات الإعلامية، ونطالب الحكومة المقبلة أن تكون داعمًا حقيقيًا لبناء إعلام مهني”.

غير أنه انتقد وسائل الإعلام الحالية، معتبرًا أن “تخبطها وعدم احترافية ومهنية الكثير ممن يشتغلون فيها ساهمت بشكل واضح فى زيادة الاحتقان لدى الشارع الليبى”.

وانتخب “المؤتمر الوطني الليبي” (البرلمان المؤقت) قبل أيام “علي زيدان” لرئاسة الحكومة الجديدة.

وجاء انتخاب “زيدان” بعدما سحب “المؤتمر الوطنى العام” الثقة من “مصطفى بوشاقور” بعدما أخفق مرتين لنيل ثقة البرلمان في تشكيل الحكومة.

ومن المرتقب أن يمنح المؤتمر الوطني الليبي مزيدًا من الوقت لـ”زيدان” لتشكيل حكومته، والتى من المنتظر أن تكون حكومة وفاق وطنى.