ليبيا في المركز 50 ضمن مؤشر “الدول الفاشلة”

في قسم : تقارير | بتاريخ : الثلاثاء, 19 يونيو 2012 | عدد المشاهدات 528

الدول الفاشلة

 

الدول الفاشلة

 

 

نشرت مجلة “فورين بوليسى” الأمريكية مؤشر “الدول الفاشلة” واحتلت ليبيا المركز ٥٠ ضمن الدول المتوقع سوء أوضاعها، حيث تعيش البلاد حالة من عدم اليقين السياسى فى ظل حكم مؤقت للمجلس الوطنى الانتقالى بعد الإطاحة بمعمر القذافى.

ووضع مؤشر “الدول الفاشلة”  قائمة لـ 59 دولة الأكثر فشلاً، وجاءت فى مقدمتها الصومال بـ١١٤.٩ نقطة، محتفظة بوجودها فى صدارة الدول الفاشلة للعام الخامس على التوالي، إذ تعانى من توترات سياسية وأعمال عنف وأوضاع اقتصادية متردية.

وصعدت مصر إلى المركز 31، حاصلة على 904 نقاط، حيث لاتزال مصر تواجه أزمة اقتصادية كجزء من الثورة، إذ وصلت نسبة البطالة إلى ٣٠٪، وتراجع معدلات صناعة السياحة، فضلاً عن الاشتباكات المتجددة من وقت لآخر بين المتظاهرين فى التحرير والشرطة والجيش.

وجاءت اليمن فى المركز الـ 8 ضمن الدول الصاعدة، التى تزيد أوضاعها السيئة، حيث استمرار التوترات السياسية حتى بعد تنحى الرئيس اليمنى، فضلاً عن الصراع بين تنظيم القاعدة الذى يسيطر على عدة فى مدن فى الجنوب، وقوات الجيش لاستعادة سيطرة القوات عليها.

وأوضح المؤشر أن الدول الأفريقية، التى تعانى من ارتفاع معدلات الفقر والجوع ونقص الموارد، سيطرت على دول المؤشر، إذا استقر ترتيب بعضها فى المؤشر، بينما صعدت دول أخرى نظراً لسوء ظروفها، مثل السودان فى المرتبة 3، وزيمبابوى وهايتى ونيجيريا وغينيا بيساو وكينيا وإثيوبيا وأوغندا وإريتريا.

وشمل المؤشر عدداً من الدول العربية، لاسيما ذات التوترات السياسية والعرقية، منها العراق، التى اعتبرتها من الدول الثابتة على أوضاعها وسط مؤشرات طفيفة على التحسن والاندماج بعد سحب القوات الأمريكية، وجاءت سوريا فى المركز 23، حيث تعانى من تزايد وتيرة العنف على خلفية الاحتجاجات ضد النظام السورى الذى يواجه المحتجين بالقوة حتى زاد عدد القتلى على 100 ألف، كما تراجعت لبنان.

وعلى رأس الدول الشرق أوسطية فى القائمة كانت أفغانستان، التى تعد من الدول التى يزيد سوء أوضاعها، حيث جاءت فى المركز الـ6 بـ106 نقاط، حيث تزداد معدلات الفساد والتآمر، فضلاً عن الاعتماد على تجارة الأفيون بشكل أساسى، فضلاً عن كونها من أكثر الدول عداءً للمرأة، وكذلك إيران التى احتلت المركز 36 مع تصاعد سوء أوضاعها.

المصدر : قورينا الجديدة