منظمة مراسلون بلا حدود تدين عمليات الاختطاف التي يتعرض لها المهنيون في مجال الإعلام بليبيا

في قسم : الأخبار في الأخبار المحلية | بتاريخ : الأربعاء, 12 فبراير 2014 | عدد المشاهدات 453

مراسلون بلا حدود

طرابلس – ( وال )

أدانت منظمة “مراسلون بلا حدود” ، عمليات الاختطاف التي يتعرض لها المهنيون في مجال الإعلام بليبيا . وذكرت المنظمة – في بيان لها تحصلت وكالة الأنباء الليبية على نسخة منه اليوم الأربعاء – ” أنه لمن دواعي الحزن والحيرة ، أن نشاهد بلدا ناضل شعبُه من أجل دحر أربعة عقود من الحكم الاستبدادي ، يقع فريسة لكل هذا العنف الذي يستهدف وسائل الإعلام في هذا الوقت ” .

 وعبّرت منظمة “مراسلون بلا حدود” في بيانها ، عن قلقها الشديد من المستوى الحالي ، الذي آلت إليه الأوضاع في ليبيا بعد مرور ثلاث سنوات على ثورة السابع عشر من فبراير .

 و ناشدت المنظمة ، السلطات الليبية لكي تقوم بكل ما في وسعها لتحسين الظروف الملائمة التي يعمل فيها الصحافيون الليبيون .. مشيرة إلى أنه من مصلحة الجميع ، خاصة أن ليبيا مقبلة على انتخاب الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور ضمان قدرة العاملين في الحقل الإعلامي على مزاولة مهامهم دون خشية على سلامتهم أو أمنهم ، ودون التعرض للتهديد أو الاعتداء أو الاختطاف أو الاغتيال .