بوسهمين: يدعو الليبيين إلى المحافظة على مؤسساتهم الشرعية من أجل قطع الطريق على ما يلوح في الأفق من بدائل فوضى

في قسم : الأخبار في الأخبار المحلية | بتاريخ : الخميس, 6 فبراير 2014 | عدد المشاهدات 503

نوري بوسهمين

وكالة أنباء التضامنطرابلس

قال رئيس المؤتمر الوطني العام نوري بوسهمين في مؤتمر صحفي عقد مساء اليوم الاربعاء، بمقر المؤتمر الوطني العام بالعاصمة، أن أعضاء المؤتمر الوطني العام دخلوا  في حوار جيد انتهى إلى التوصل إلى خارطة طريق شاملة، تحافظ على المسار الدستوري للهيئة التأسيسية لإعداد دستور البلاد من جهة وتضع البديل المناسب في حال عجزت الهيئة عن إعداد الدستور في المدة الزمنية المحددة لها في الإعلان الدستوري من جهة أخرى.

وأضاف بوسهمين أن”  ما تم انجازه من عمل شاق في إعداد هذه الورقة التي حصل عليها توافق كامل داخل المؤتمر الوطني العام توج بتصويت 146 عضو من المؤتمر الوطني العام من كافة التوجهات السياسية.

وأشار رئيس المؤتمر الوطني العام إلى ما لاقته هذه الخارطة من قبول واسع لدى عدد من النخب السياسية” يدعونا جميعا إلى الالتفاف حولها” من أجل قطع الطريق على ما يلوح في الأفق من بدائل  فوضى لا تخدم الصالح العام

ودعا بوسهمين جميع أبناء الوطن المخلصين أن “يلتفوا حول كل مؤسسات الدولة الشرعية ليحافظوا ويدافعوا عن هذا الانجاز السياسي الوطني” المتمثل في التوافق حول خارطة الطريق التي ستبدأ بها خطوات الانتقال السلمي للسلطة.

وحذر رئيس المؤتمر كل المواطنين الشرفاء من مخططات تهدف إلى الاعتداء على الشرعية المتمثلة في المؤسسة التشريعية المنتخبة من قبل المواطنين .

وأشار بوسهمين إلى حالة انتظار التي تعيشها البلاد، والتجهيز لاستقبال الذكرى الثالثة للثورة، والتي تليها مباشرة انتخابات الهيئة التأسيسية التي ستنطلق في 20فباير الحالي التي ندعو جميع المواطنين للمشاركة فيها بجبهة داخلية متماسكة.

وأهاب بوسهمين بالليبيين إلى  الالتفاف حول كلمة سواء للمحافظة على الثورة والبلد والانتباه إلى ما يحاك للقضاء على مقدرات الليبيين وتمزيق النسيج الاجتماعي.