الكبتي: حكومة زيدان جزء من المشكلة وغير قادرة على توفير الأمن لليبيا والليبيين

في قسم : الأخبار في الأخبار المحلية | بتاريخ : الخميس, 30 يناير 2014 | عدد المشاهدات 354

بشير الكبتي المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين الليبية

وكالة أنباء التضامن

قال المسؤول العام لجماعة الإخوان المسلمين الليبية بشير الكبتي، اليوم الخميس، إنه علينا استخلاص الدروس والاستفادة من الأحداث الأخيرة التي دارت بالجنوب العزيز.

وأوضح الكبتي لـ”وكالة أنباء التضامن” أن” الحكومة لم تستطع أن توفر الحماية للوطن والمواطن ، وأبواب البلاد لا زالت مفتوحة على مصراعيها لأعداء الثورة من مختلف الأصقاع، وإن لم يتم حل ذلك جذرياً فإن هكذا أحداث ستكرر”.

وأكد الكبتي أن” حكومة زيدان هي جزء من المشكلة وليست الحل، وأن الحكومة عجزت عن توفير الأمن والأمان، وبالتالي فبذهابها ستحل المشاكل الامنية وهذا ما نتوقعه”، مشيراً إلى أن ليبيا تزخر بالكفاءات الوطنية القادرة على تحمل هذه المسئولية.

وأضاف الكبتي أنه” عندما يجد الجد وتتعرض الثورة إلى هجمة من خصومها، لا نجد من يتصدى لهم ” إلا الثوار الحقيقيون” ، موجهاً شكره وتقديره للثوار الذين توجهوا إلى الجنوب لحماية الوطن والذود عن الثورة.

وتابع المسئول العام لجماعة الإخوان المسلمين ” نهيب بالجميع على أن نفتح صفحة جديدة يكون فيها الجميع وبصرف النظر عن التوجهات السياسية، وأنه علينا الجلوس جميعاً حول طاولة الحوار رافعين شعار المصالحة الوطنية، ولم الشمل لنبني ليبيا معاً”.

وأشار الكبتي  إلى أن” هذه الرسالة يجب أن تصل إلى الجميع لنبني ليبيا معاً مستنيرين بأهداف ومبادئ ثورة 17 فبراير، منطلقين أكثر نحو المستقبل، وليس إلى الوراء”، مستشهداً بفوز المنتخب الوطني لكرة القدم وبلوغه إلى نهائي بطولة أفريقيا للمحليين.

وختم الكبتي حديثه بترحمه على  أرواح الضحايا والشهداء الذين سقطوا في الأحداث الأخيرة التي دارت بالجنوب الليبي.