المنتخب الوطني يتأهل إلى المباراة النهائية من بطولة أمم إفريقيا للمحليين

في قسم : أخبار الرياضة في الأخبار | بتاريخ : الخميس, 30 يناير 2014 | عدد المشاهدات 807

المنتخب الليبي لكرة القدم للمحليين

وكالة أنباء التضامن

تأهل المنتحب الوطني لكرة القدم، اليوم الأربعاء، إلى المباراة النهائية من بطولة أمم إفريقيا للمحليين والمقامة حاليا في جنوب افريقيا بعد تغلبه على منتخب زيمبابوي بفارق ركلات الترجيح 5-4.

الشوط الأول من المباراة لم يشهد أداء جيدا من الفريقيْن وغلب طابع الحذر المبالغ فيه من اللاعبين والحرص على عدم تقبّل هدف مبكر وغابت فرص التسجيل ولم يظهر منتخبنا الوطني بالصورة المطلوبة ولاحت له فرصة واحدة في الدقيقة 12 إثر ضربة رأسية من اللاعب معتز المهدي مرت فوق العارضة بقليل.

ولم يتغير المستوى الفني للفريقيْن كثيرا في شوط المباراة الثاني باستثناء أفضلية طفيفة للاعبي منتخب زيمبابوي ولكن من دون فعالية هجومية إلا من بعض التسديدات التي لم تشكل خطرا على مرمى حارس منتخبنا الوطني محمد نشنوش ليعلن حكم اللقاء الإثيوبي عن نهاية المباراة في وقتها الأصلي بالتعادل السلبي بدون أهداف.

وفي الوقت الإضافي الأول واصل منتخب زيمبابوي سيطرته على وسط الملعب دون فرص تذكر باستثناء فرصة خطيرة في الدقيقة الأخيرة من هذا الشوط أنقذها اللاعب أسامة شطيبة إثر دربكة داخل منطقة جزاء منتخبنا الوطني ، ولاحت كذلك فرصة للاعب معتصم بوشناف الذي تابع كرة ولعبها بين قدميْ حارس المرمى ومرت أمام مرمى منتخب زيمبابوي دون أن تجد من يتابعها.

وفي الوقت الإضافي الثاني تواصل أداء المنتخبيْن بنفس الطريقة وغلب على منتخبنا النهج الدفاعي لتمر الدقائق دون أن يتمكن أيّ من لاعبي الفريقيْن من إحراز هدف الفوز ليعلن حكم المباراة عن نهايتها في وقتيْها الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي بدون أهداف ويتجه الفريقيْن إلى ركلات الترجيح لحسم هوية المتأهل إلى الدور النهائي من البطولة.

وفي ركلات الترجيح استطاع منتخبنا الوطني التفوق بالمباراة بنتيجة 5-4 بعد أن سجل لمنتخبنا معتصم بوشناف ومحمد الغنودي وعبد الرحمن العمامي ومحمد الشبلي وحارس المرمى محمد نشنوش ، في حين أضاع منتخب زيمبابوي أربع ركلات كان آخرها ركلة الجزاء التي نفذها اللاعب علي صديقي وتصدى لها حارسنا المميز محمد نشنوش والذي سجل ركلة الجزاء الحاسمة التي نقلت منتخبنا الوطني للمباراة النهائية.

وكان المنتخب الوطني قد دخل هذه المباراة بتشكيلة ضمت في حراسة المرمى محمد نشنوش وفي خط الدفاع علي سلامة وأحمد التربي ومعتصم صبو وعبد الرحمن العمامي وفي خط الوسط أسامة شطيبة ومحمد الشبلي والمهدي المصري وأحمد المقصي وفي خط الهجوم معتز المهدي ومحمد الغنودي.

وأجرى المدير الفني للمنتخب الوطني المدرب الإسباني خافيير كليمنتي ثلاث تغييرات في شوط المباراة الثاني بدخول اللاعب المعتصم بالله المصراتي بدل اللاعب أحمد المقصي ، ودخول اللاعب المعتصم بوشناف بديلا للاعب معتز المهدي وإشراك اللاعب محمد الترهوني بديلا للاعب المهدي المصري.

وبذلك تأهل المنتخب الوطني إلى المباراة النهائية من بطولة أمم إفريقيا للمحليين ليقابل يوم السبت المقبل الفائز من مباراة الدور نصف النهائي الثاني بين منتخبيْ غانا ونيجيريا.