المكونات الاجتماعية بالجبل الأخضر ترفض استغلال ما يجري في ليبيا الآن لدعم ولاءات جهوية أو حزبية ضيقة , أو دينية متطرفة

في قسم : الأخبار في الأخبار المحلية | بتاريخ : الخميس, 23 يناير 2014 | عدد المشاهدات 461

البيضاء

البيضاء – ( وال )

 أعلنت المكونات الاجتماعية بالجبل الاخضر براءتها من كل من تسول له نفسه استغلال ما يجري في ليبيا الان لدعم ولاءات جهوية أو حزبية ضيقة , أو دينية متطرفة .

وأكدت هذه المكونات في بيان لها أصدرته مساء يوم الأربعاء ، بعد التشاور وتبادل وجهات النظر واستطلاع آراء ومواقف القيادات الواعية والوطنية والصادقة لمختلف المكونات الاجتماعية بالجبل الاخضر ، التمسك بالشرعية التي أفرزها الشعب الليبي , ودعمها , باعتبارها المؤسسة الوحيدة المخولة اتخاذ القرار وتنفيذه , والمكلفة بأن ترسم وتضع أسس الدولة الجديدة وتصنع خارطة الطريق .

ونبه البيان إلى أنه لا يحق لفرد أو لجماعة أو لكتلة ما أن تنصب نفسها قيما على الشعب الليبي أو ناطقة باسمه أو نائبة عنه, أو عن إقليم من أقاليم الوطن , كما لا يحق لأي كان ، فردا أو جماعة ، أن يعطي لنفسه الحق فى وضع قواعد دستورية , أو استحداث مؤسسات ذات طابع دستوري ، وهي من اختصاص الهيأة الدستورية المرتقبة .

وشدد البيان على أن الغالبية العظمى من مواطني الجبل الاخضر بكل وضوح وشفافية من خلال توافق الآراء والتوجهات ، تؤكد على أن الخروج على شرعية الدولة القائمة الآن خيانة للوطن ولثورة 17 فبراير ، وأن أي جسم أو مكون لا ينصاع لسلطة الدولة مرفوض شكلا ومضمونا , ويعتبر خطرا على الأمة الليبية , وضررا يجب إزالته بكل الوسائل المتاحة .

وأكد البيان تأييده ودعمه لبيان علماء ليبيا إلى الشعب الليبي الكريم , وللمؤتمر الوطني العام , والحكومة المؤقته ، معلنا رفضه الزج بالقبائل الليبية وتوظيفها للانقلاب على الشرعية , والتبرؤ من هذا الفعل بشكل مطلق . وأهاب البيان بالمؤتمر الوطني العام أن يعمل على بناء مؤسسات الدولة فى ليبيا الجديدة خلال مدة لا تتجاوز 31-7-2014م .