الاخوان المسلمين – تصريح صحفي حول اتهامات الزور والبهتان

في قسم : الأخبار | بتاريخ : الثلاثاء, 2 يوليو 2013 | عدد المشاهدات 2072

صرح القيادي في جماعة الأخوان المسلمين احمد بوشاح عزم الجماعة الالتجاء للقضاء كنهج اضطراري بعد أن أصبح الإعلام الليبي مجالا خصبا للادعاء والأباطيل بدون أدلة .. جاءت هذه التصريحات بعد برنامج على قناة ليبيا أولا بتاريخ 30.يونيو.2013 استضافة فيه السيد عبدالباسط هارون الشهيبي والذي كال التهم جزافا لجماعة الأخوان المسلمين وأتهمها أنها مع قوى خارجية من خططت لمقتل اللواء عبدالفتاح يونس .. وأكد ابوشاح ان الجماعة كانت طيلة الفترة الماضية تتحلى بالصبر وتقديم مصلحة الوطن وتقدير ان المرحلة لاتحتمل هذه السجالات إلا انها وجدت نفسها مضطرة الي الالتجاء للقضاء لانصافها من هذه الاتهامات والادعاءات .. كما اكد ان على اصحاب هذه الدعاوى ان يثبتوها امام القضاء او انهم سوف يلقون عقابهم المادي والمعنوي نتيجة افتراءاتهم دون حجة او دليل .. كما استغرب أبوشاح إصرار اغلب القنوات على السماح لمثل هذه الاتهامات الخطيرة والتي تؤثر على السلم الاجتماعي ان تطلق هكذا دون حسيب او رقيب ودون حتى السماح للطرف المدعي عليه باعطاءه حق الرد والتوضيح وقال ان هناك قضايا اخرى سترفع ضد بعض الفضائيات والشخصيات التي مانفكت تتبلي على جماعة الإخوان وان الجماعة قد استكملت ملفات لعرضها على القضاء وتسجيل هذه القضايا حتى لاتسقط بالتقادم الي ان يتم تفعيل القضاء ستأخذ حقها في النظر , في النهاية أكد ابوشاح ان ماقام به السيد الشهيبي هو جريمة تشهير وفق قانون العقوبات الليبي واننا الان لدينا قضية متماسكة وقوية بأدلة وتسجيلات كان ديدن السيد الشهيبي طيلة الفترة الماضية عبر الفضائيات كما وطالبه إما بالاعتذار على نفس القناة او فإن القضاء سيكون هو الطريق الذي ستنتهجه الجماعة لنيل حقها والذود عنها امام هذا التشويه المتعمد والافتراء الممنهج ,كما نوه ابوشاح ان الجماعة لاعلاقة لها من قريب او بعيد بمقتل اللواء عبدالفتاح يونس بل كانت دائما في كل مناسبة تؤكد على الاسراع لايضاح هذه القضية للرأي العام في ليبيا مؤكدا ان اهم قضية يجب ان يتم الانتهاء منها هي قضية مقتل اللواء كمؤشر لعودة القضاء الليبي للعمل حتى ينصف المظلوم ويأخذ حقه من الظالم ولكي تنعم ليبيا بالامن والرخاء والحرية والعدالة.