بيان عن المكتب التنفيذي لجماعة الإخوان المسلمين الليبية في اجتماعه الرابع للعام 2013

في قسم : الأخبار المحلية في البيانات | بتاريخ : الأحد, 28 أبريل 2013 | عدد المشاهدات 1546

بيان

المكتب التنفيذي لجماعة الإخوان المسلمين الليبية

  

بسم الله الرحمن الرحيم

 

عَقَدَ المكتبُ التنفيذيُّ لجماعة الإخوان المسلمين الليبية اجتماعه الدوري الرابع للعام 2013 في مدينة بنغازي، يومي الخميس والجمعة 14-15 جمادي الآخر 1434هـ، الموافق 26-27 إبريل 2013م، حيثُ تَمَّتْ مناقشة الشأنين؛ الداخلي والعام، وتَمَّ الاتفاق على بعض التَّوصِيات بالإضافة للتَّوصّل لبعض القرارات التي من بينها :

 

  1. استعراض السياسات العامة في المجال الإعلامي التي ينبغي مراعاتها مِنْ قِبل أعضاء الجماعة ومؤسساتها لمواجهة تَحدّيات الواقع التي تَمَسُّ الجوانب الأخلاقية والاجتماعية، ومعالجتها وِفقاً لتعاليم ديننا الإسلاميّ الحنيف وأحكامه السَّامية.
  2. وَضْع سِياسَاتٍ خَاصَّة بتنظيم عمل المؤسَّسات واعتماد مَعَايير تطوير مؤسسات الجماعة المختلفة، ومتابعة تنفيذ ذلك مِنْ خلال قسم المؤسسات.
  3. مُتَابَعَة شؤون الأمانة العامة، ومتابعة سير العمل في المناطق والقطاعات وتنظيمها وفقا للائحة الجماعة واللوائح المعمول بها والعمل على استكمال الهياكل التنظيمية وتفعيلها على النحو الوارد في الخطة العامة للجماعة.
  4. في الشأن العام، تُؤكِّدُ الجَمَاعَةُ على ضَرُورة تَفعيلِ المُصَالَحَةِ الوَطَنيّة وإقامة دعائم العدالةِ الانتقالية، و وجوب السَّعي لِحلِّ الإشكالات القائمة والمُتَوقَّعة، والحيلولة دون تَوسيع دوائر الاحتقان والخلاف بين أهلنا في مناطق ليبيا وقبائلها، وعدم السَّماح بتهيئة الظروف لتدخُّلِ الأطراف والمنظَّمات الخارجية في الشأن الداخلي الليبي.
  5. بشأن إقرار قانون العزل السياسي، تدعو الجماعة كافَّة القوى السياسية ومؤسسات المجتمع المدني إلى دراسة مبدأ العزل السياسي في إطارٍ من الحرص على تحقيق أهداف الثورة والمحافظة على مكاسبها، وكذلك في ظلال الحرص على تحقيق مبدأ العدالة الانتقالية والمحافظة على النسيج واللحمة الوطنية أيضاً.
  6. تُكرِّر الجماعة دعوتها للمؤتمر الوطني العام والحكومة المؤقتة بوزارتها المختلفة، وبخاصة وزارات : التعليم، والتعليم العالي، والشباب، والأوقاف، ومؤسسات المجتمع المدني بمختلف أشكالها، إلى ضرورة العمل المشترَك والتَّعاون وتنظيم الجهود لمواجهة ظاهرة الانحراف الأخلاقي الخطيرة، وتفشي العديد من الممارسات والسلوكيات المنحرفة، كشرب الخمور وتعاطي المخدّرات والتبرجّ، وغيرها من الظواهر التي تُهدِّد كيان المجتمع بكافة مستوياته ومكوناته، وتتعارض مع دين الله تعالى والقيم التي يدعو إليها، ومجافاتها لعادات مجتمعنا الليبي المحافِظ، ولتقاليده الحميدة، كما أنها من جهة أخرى، تُهدِّد عمليّة البناء والتنمية، لمنافاتها لمتطلبات عمليّة بناء الإنسان وإعاقتها لخطط وبرامج التنمية البشرية المنشودة، التي تُعتبر ركيزةً أساسيَّة لبناء الدولة، والمجتمع، ومؤسساتهما.

 

أخيراً، وفي ظل الظروف الراهنة تتوجه جماعة الإخوان المسلمين الليبية إلى كافة أفراد مجتمعنا الليبي بالدعوة إلى التَّعاون على البر والتقوى، والمشاركة الإيجابية في تحمّل المسؤولية مع أجهزة الدولة ومؤسَّساتها، ومع مؤسسات المجتمع المدني، ودعم كافة الجهود الهادفة لحفظ أمنِ البلاد الاجتماعي والأخلاقي والاقتصادي، ويُحقِّقُ الاستقرار، لِنلِجَ بتوفيقِ الله تعالى، مَرْحَلَةَ بناءِ الدَّولة على أساسٍ متينٍ مِن التَّوافُقِ الوطني، يُحقِّق الصَّالحِ العَام، ولنجعل ليبيا ومصلحتها العامة فوق كل اعتبار.

 

والله أكبر ولله الحمد

 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

جماعة الإخوان المسلمين الليبية

مدينة بنغازي في

14-15 جمادي الآخر 1434هـ،

الموافق 26-27 إبريل 2013م