حامد البغدادي : تعدد الاحزاب والكتل داخل المؤتمر الوطني يعود بالفائدة على قرارات المؤتمر

في قسم : منتقى الصحف | بتاريخ : الأحد, 7 أبريل 2013 | عدد المشاهدات 1000

المؤتمر الوطني العام

أوضح عضو المؤتمر الوطني المستقل عن كتلة يا بلادي حامد البغدادي، اليوم السبت، أن وجود أكثر من حزب وكتلة داخل المؤتمر الوطني أمر إيجابي ويعود بالفائدة على نتائج قرارات المؤتمر.

وقال البغدادي لـ “وكالة أنباء التضامن” إن “العمل السياسي لابد أن يشمل تضارب الآراء وبعض الخلافات الفكرية مع توحد الهدف، وبتعاوننا ككتل نتوصل لحل وتوافق فيما بيننا”.

وأضاف العضو المستقل عن كتلة يا بلادي “حاليا المؤتمر الوطني مشكّل من 5 كتل، وللمستقلين ثلاثة منها، وجميعنا نعمل للتحاور ومناقشة ما يطرح أمامنا من مواضيع لخدمة ليبيا”.

إلى ذلك أكد البغدادي أن هناك تغيرا طرأ على سياسة عمل أعضاء المؤتمر الوطني في أيام الجلسات.

وبيّن ذلك قائلا “إن سياسة عمل الجلسات صارت أكثر فائدة عن ذي قبل، إذ تغير نظام الجلسات بداية من الأسبوع الماضي، فأصبح هناك تشاور قبل الجلسة لجميع الكتل حول جدول الأعمال، وطرح الأفكار فيما يتعلق بالجدول داخل الكتلة الواحدة”.

وتابع”نستكمل الجلسة بعد المناقشة داخل الكتل إما في التصويت أو النقاش، وهكذا الجلسات صارت أكثر تحسنا بالنسبة لنا كأعضاء”.

ولفت البغدادي أن لجنة لتقييم الأداء ولتحسين سير العمل تشكّلت داخل المؤتمر الوطني، بناءً على شكاوى متكررة من الأعضاء وخاصة من السيد جمعة عتيقة في المدة الماضية.

وكالة أنباء التضامن – عشتار محمد