المؤتمر الوطني العام يواصل مناقشة التعديل الدستوري

في قسم : منتقى الصحف | بتاريخ : الأربعاء, 3 أبريل 2013 | عدد المشاهدات 885

الدستور الليبي

وكالة أنباء التضامن

أكدت عضو المؤتمر الوطني ماجدة الفلاح، مساء الثلاثاء، أن “انتخاب الهيئة التأسيسية للجنة الستين من النقاط التي لاقت قبولا بين الكتل والتي قدمتها اللجنة التشريعية في المؤتمر، خاصة بعد صدور الطعن من قبل المحكمة العليا بقرار المجلس الانتقالي السابق المتعلق بانتخاب لجنة الستين وعودة الأمر بيد للمؤتمر الوطني”. وأضافت عضو المؤتمر الوطني أن “من بين النقاط التي لاقت قبولا من الكتل البرلمانية المطالبة بتحصين العزل السياسي، من خلال شمول كل من يثبت عليه أنه غير مؤهل لشغل منصب سيادي وتورطه في النظام السابق، الأمر الذي لن يمكنه من التشكّي للمحكمة”.

وتابعت الفلاح “هناك أيضا من النقاط التي طرحها المؤتمر الوطني لهذا اليوم مسألة تعديل النصاب في الجلسات، فبدل أن يكون التصويت بـ120 عضوا، سيكون التصويت بأغلبية أغلبية الحضور (100 + واحد)، وهذه المسألة مقدمة من قبل اللجنة التشريعية بالمؤتمر الوطني ولا يزال الجدل قائما في جلسات اليوم على هذه النقطة تحديدا”. وبينت الفلاح أن الكتل البرلمانية لا زالت ترى أن تفصل نقطة النصاب وتؤجل التصويت عليها فيما بعد وبعض الكتل ترجح التصويت عليها في الجلسة المسائية لهذا اليوم.

من جهتها قالت عضو المؤتمر الوطني العام نجاح صالوح عبر صفحته على الفيس بوك أن كتلة الوفاء لدماء الشهداء بالمؤتمر الوطني العام تطلب تأجيل التصويت على مشروع قانون تعديل الإعلان الدستوري وتحصين قانون العزل السياسي ويتضمن التعديل فقرة انتخاب لجنة الستين بدل تعيينها وتغيير التصويت من الأغلبية الموصوفة وهي الثلثين الى المطلقة وهي النصف زائد 1