مؤسسات المجتمع المدني بوادي الشاطئ تعلن دعمها للتعبير عن الرأي والتظاهر والاحتجاج بالطرق السلمية

في قسم : الأخبار المحلية | بتاريخ : الأحد, 3 فبراير 2013 | عدد المشاهدات 665

وادي الشاطي

المنارة

طالب اتحاد مؤسسات المجتمع المدني بوادي الشاطئ بالجنوب الليبي كافة اتحادات المجتمع المدني في المناطق الليبية إلى”الاضطلاع بدورها وشجب أية أعمال من شأنها الإخلال بأمن وسلامة الوطن، وضرورة توعية المواطنين في مناطقهم بحساسية المرحلة التي يمر بها الوطن”.بحسب بيان أصدرته تلقت المنارة نسخة منه.

وقال اتحاد مؤسسات المجتمع المدني بمنطقة وادي الشاطئ الذي يضم كافة الجمعيات المدنية والأهلية بالمنطقة إنه“يدين وبكل شدة”حسب وصفه ، أية أعمال من شأنها المساس بأمن واستقرار الوطن بشكل عام من اية جهة كانت”.موضحا أن”أمن واستقرار ليبيا هو من الأولويات التي يجب أخذها بعين الاعتبار من قبل المواطنين والمسؤولين”.

وذكر البيان أن“ليبيا ليست بحاجة الى ثورة ولكنها بحاجة الى بناء والبناء يحتاج إلى خطط والخطط تحتاج إلى تنفيذ والتنفيذ يحتاج إلى عمل،فلنعمل جميعا من أجل الوطن،ولندعم ثقافة الاختلاف مع وحدة الهدف،ومبدأ أن الديمقراطية هي إدارة للخلاف”.

مظاهر حضارية

وأعلنت مؤسسات المجتمع المدني أنها و بالنظر الى دعوة الخروج والتظاهر يوم الخامس عشر من فبراير”تدعم كافة المظاهر الحضارية للتعبير عن الرأي والحق في التظاهر والاعتصام والاحتجاج بالطرق السلمية والديمقراطية للتعبير عن الرأي والمطالبة بالمطالب المشروعة”.رافضة ما وصفتها”مظاهر العنف والشغب والخروج عن الشرعية للدولة الليبية”.

ودعا البيان كافة سكان منطقة وادي الشاطئ الى الالتفاف حول مكاسب ثورة السابع عشر من فبراير وإلى الدعوة لتحقيق الاهداف والمبادئ التي قامت من أجلها هذه الثورة المباركة والتي تتمثل في الحرية والديمقراطية والعدالة والمساواة بين كافة الليبيين”.

كما طالب البيان بالدعوة إلى إقامة”دولة القانون والمؤسسات والتداول السلمي للسلطة،وتحقيق مبادئ حقوق الإنسان في الدولة الجديدة والوليدة وبناء ليبيا على أسس سليمة تصل بها الى مصاف الدول المتقدمة”.