كاميرون: محققون في قضية لوكربي سيزورون ليبيا

في قسم : الأخبار | بتاريخ : السبت, 2 فبراير 2013 | عدد المشاهدات 633

cameronll

قال رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، مخاطبا الليبيين الذي كانوا في استقباله أثناء زيارته إلى العاصمكة الليبية، طرابلس، إن البريطانيين “يريدون الوقوف إلى جانبكم.”

وقد عقد كاميرون اجتماعا مع نظيره، رئيس الوزراء الليبي، علي زيدان، كما التقى برئيس المؤتمر الوطني، محمد المقريف.

وأعلن كاميرون خلال ندوة صحفية، إن فريقا من الشرطة البريطانية الذين يحققون في حادثة لوكربي التي وقعت 1988 سيزور ليبيا لمواصلة تحقيقاته بعد أن سمحت السلطات الليبية بذلك.

وقال مراسل الشؤون السياسية في بي بي سي، تيم ريد، إن المحادثات بشأن هذا الملف قد بدأ مباشرة بعد سقوط القذافي سنة 2011 ومع أن السلطات الليبية أبدت مساندة ودعما فيه إلا أنها لم ترخص بالزيارة إلا الآن.

وقد كان عبد الباسط المقراحي المتهم الوحيد في القضية قد توفي بعد إطلاق سراحه من سجن في اسكتلندا سنة 2009.

وسبق لرئيس الوزاء البريطاني أن زار ليبيا سنة 2011 رفقة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بعد سقوط نظام العقيد معمر القذافي.

وحطت طائرة رئيس الوزراء البريطاني في العاصمة الليبية طرابلس قادمة من الجزائر صباح الخميس.

وكانت رئاسة الوزراء البريطانية طلبت من وسائل الإعلام عدم نشر أي أخبار مسبقة عن وصول كاميرون إلى هناك لاسباب أمنية.

حيث سبق لوزارة الخارجية البريطانية وأن حذرت هذا الاسبوع من تعرض السفارة البريطانية في طرابلس من “تهديد محتمل.”

 

—————

نقلا عن موقع BBC