كوميديا سوداء من ذاكرة سجن بوسليم …. فرج كريكش

في قسم : شعر وشعراء | بتاريخ : الأربعاء, 2 يناير 2013 | عدد المشاهدات 818

كوميديا سوداء من ذاكرة سجن بوسليم كتبتها في ديوان يشبه الشعر سميته ( أنّات) فرج كريكش 1996
 
* كانت مكبرات الصوت في ممرات العنابر في سجن بوسليم تصدح بخطب معمر القذافي على مدار الأربع والعشرين ساعة بشكل متعمد ومزعج مما حدا بي إلى القول:
 
حمار قريتنا!!
صوت الحمير مزعج
والأكثر إزعاجا نهيق هذا الحمار !!
فهو لا ينهق كلاما فارغا لكنها نظريات وأفكار
فحضرته مفكر ومنظر ومعلم وحمار

انيق كما بني ادم لكنه حمار
يحسن القراءة والكتابة ونظم القوافي والاشعار
لكنه حمار

لا يروق له أكل الشعير
ولا يدس مزوده في خشاش الأرض كما تفعل باقي الحمير
ويأكل الكعك
ويشرب الكاكاو
في وجبة الافطار
لكنه حمار

يحفظ اسعار العملات
والذهب والدولار
لكنه حمار

صوره تملأ الصحف والمجلات
ونراه مبتسما
وشاخص الأذنين
في سائر نشرات الأخبار
لكنه حمار

حمار قريتنا ليس كمثله حمار
لا يركبه الناس
ولكن هو من يركب الناس في
وضح النهار
تعبده قرية العار
كما تعبد في الهند الأبقار
فألف أف و ألف تف
وألف ذلة وألف صغار

ان فرعونا استخف قومه فأطاعوه
فأدخلهم الله النار
فكيف يفعل الله بقوم يستخفهم حمار؟؟؟؟

 

 

فرج كريكش
بوسليم 1996