بيان المكتب التنفيذي لجماعة الإخوان المسلمين الليبية 27-29 ديسمبر 2012

في قسم : البيانات | بتاريخ : الثلاثاء, 1 يناير 2013 | عدد المشاهدات 1507

التقى المكتب التنفيذي لجماعة الإخوان المسلمين الليبية في اجتماعه الشهري بمدينة بنغازي في الفترة من الخميس إلى السبت بتاريخ 16-18 صفر 1434هـ الموافق 27-29 ديسمبر 2012 م

 

وقد استعرض المكتب تقارير الأقسام والقطاعات المختلفة , وشكر المسئول العام رؤساء الأقسام والقطاعات على جهودهم الطيبة التي بذلوها خلال العام الحالي والتطور الهائل في برامج العمل وفق الإمكانات المتاحة .

كما ناقش المكتب مقترحات تطوير العمل الإداري في الجماعة ,وإعطاء مزيد من الصلاحيات لمسئولي القطاعات ودعوتهم بالتنسيق مع الأمانة العامة لاستكمال مكاتب القطاعات والتأكيد على دورية لقاءاتها لمتابعة تنفيذ الخطة.

 

وقبل المكتب استقالة الأستاذ محمود زوبي مسئول منطقة بنغازي شاكرين له جهوده الطيبة في عمل الإخوان في هذه المدينة المجاهدة, وتقرر أن تكون بنغازي قطاع كامل وكلف بمسئوليته الأستاذ عبد الكريم الحوتي , كما كلف الأستاذ مختار المحمودي بمهمة قطاع العاصمة , وأرجو للأخوين وبقية الأخوة التوفيق والنجا .

وفي الشأن العام ناقش المكتب ما يدور حول مشروع قانون العزل السياسي , ويدعو المكتب كافة الأحزاب والتيارات مناقشة المشروع بروح الحفاظ على أهداف ثورة 17 فبراير و التخلص من أساليب و دسائس النظام المخلوع وأن رموزه يجب أن يبعدوا عن دوائر اتخاذ القرار , ولابد أن تنطلق مسيرة دولتنا بفكر ودماء جديدة لم تتلوث بأساليب النظام الدكتاتوري السابق .

 

وأكد المكتب على أهمية المضي قدماً في المصالحة الوطنية مع حث المؤتمر الوطني والحكومة المؤقتة بضرورة تطهير جهاز القضاء من عناصر الإفساد التي شوهت صورة قضاءنا الناصعة البياض , وأن تفعيل القضاء سيساهم في تحقيق المصالحة الوطنية المنشودة .

ويدين المكتب عمليات الاغتيالات لرجال الأمن السابقين ويحث الجميع إلى اللجوء إلى القضاء في المظالم التي وقعت في النظام المنهار , كما يحث أجهزة الأمن أن تعيد تنظيمها بالعناصر الوطنية النظيفة واستبعاد عناصر القهر والتعذيب التي عاثت في الأرض الفساد في العقود الماضية ,وعلى الحكومة و وزارة الداخلية توفير الأمن والأمان للمواطن …

 

ويعلن المكتب التنفيذي عن استياءه من النيل من الرموز الوطنية والإسلامية خاصة مفتي الديار الليبية فضيلة الدكتور الصادق عبد الرحمن الغرياني , ونرجو من الجميع الالتزام بالضوابط الشرعية والآداب العامة التي ميزت مجتمعنا الليبي المسلم عن غيره من المجتمعات .

 

ختاماً يؤكد المكتب على وقوف الجماعة مع المحافظة على ثوابت ثورة 71 فبراير ومنها:

  • بناء دولة المؤسسات مع الفصل بين السلطات .
  • حرية الاعلام والصحافة وفق الضوابط الشرعية .
  • استكمال مشروع الدستور بضوابط الشرع الحنيف .
  • دور بارز وفعال لمؤسسات المجتمع المدني .

 

 

والله أكبر ولله الحمد

لتحميل البيان على صيفة PDF