الحكومة الليبية تحذر من تعطيل المؤسسات

في قسم : منتقى الصحف | بتاريخ : الجمعة, 28 ديسمبر 2012 | عدد المشاهدات 908

الميرغني (يمين) خلال المؤتمر الصحفي الذي أعلن فيه مشروع القانون الجديد (الجزيرة نت)

وجهت الحكومة الليبية اليوم الخميس انتقادات لمن وصفتها ببعض العناصر التي تتسبب بإرباك عمل مؤسسات الدولة، وذلك على خلفية قيام محتجين بتعطيل سير مرافق الدولة، الأمر الذي يلحق ضررا بالبلاد.

 

وقالت الحكومة في بيان إنها ستقوم بما يلزم لمنع الإضرار بليبيا وأمنها واستقرارها، وأشارت إلى أن الضغوط التي تمارس عن طريق إيقاف عمل المرافق وقطع الطرق واقتحام المباني والسيطرة عليها ورفض تسليمها، تسببت بخسائر جسيمة للدولة ومكتسبات ثورة 17 فبراير/ شباط حسب تعبيرها.

 

ووصفت الحكومة محاولات من أسمتهم ببعض العناصر لإرباك عمل مؤسسات الدولة بأنها غير مسؤولة، وأنها “بلغت حد الابتزاز والاعتداء على دولة ليبيا الحرة”.

 

وشددت على أنها لن تتوانى في إحالة أية مخالفات أو جرائم ترتكبها تلك العناصر إلى النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة بحقها.

 

وتشهد البلاد ارتفاعا في حدة الاعتصامات والاحتجاجات لمجموعات صغيرة تقوم بإقفال الشوارع أو السيطرة على مواقع نفطية أو خدمية وتعطليها للضغط على الحكومة من أجل معالجة مشاكل جماعية أو حتى فردية أحيانا، وهو ما تسبب في إلحاق أضرار اقتصادية جسيمة بالبلاد.

 

فقد تسبب متظاهرون يطالبون بوظائف في غلق مرفأ الزويتينة النفطي في شرقي ليبيا لليوم الرابع على التوالي، كما أعلن أمس الأربعاء عمر الشكماك نائب وزير النفط الليبي.

 

وقال المسؤول الليبي لوكالة الصحافة الفرنسية “قررت إدارة مرفأ الزويتينة النفطي وقف عملياته السبت لتفادي أي مخاطر”.

حوادث متكررة

وفي إطار حوادث الاغتيالات والتفجيرات التي تشهدها مدينة بنغازي (مهد الثورة الليبية) على مدى الأشهر الماضية، أطلق مسلح النار على ضباط أمن ليبي في منطقة الأبيار الواقعة على بعد خمسين كيلومترا جنوب شرق المدينة.

 

وقالت مصادر متطابقة إن مسلحا أطلق النار من سلاح حربي على الملازم أول عوض محمد الفاخري أمام منزله، وأصيبت والدة الضابط بطلق ناري أيضا، ولكن المسلح لاذ بالفرار.

 

وكان رئيس المؤتمر الوطني العام بلييبا (البرلمان) محمد المقريف قال مساء الجمعة إن بلاده ستقف بحزم في وجه أي اعتداء على الدولة وهيبتها، مدينا الأحداث التي شهدتها مؤخرا مدينة بنغازي شرقي البلاد.

 

يشار إلى أن أربعة أشخاص قتلوا وأصيب عشرة آخرون الخميس في مواجهات بين مجموعة مسلحة وعناصر من الشرطة والقوات الخاصة أمام مقر للشرطة في بنغازي، وفق ما ذكرت مصادر أمنية.

المصدر:الجزيرة + وكالات