اللجنة العليا بوزارة المالية تناقش مشروع الميزانية التسييرية للعام 2013

في قسم : الأخبار في منتقى الصحف | بتاريخ : الخميس, 6 ديسمبر 2012 | عدد المشاهدات 495

libflag2

المنارة :

بدأت اللجنة العليا بوزارة المالية بالحكومة الانتقالية المؤقتة وهي لجنة تتمثل مهمتها في مناقشة مشروع الميزانية التسييرية للعام القادم 2013،صباح أمس الثلاثاء عقد اجتماعاتها بطرابلس،حيث قدم خلال الاجتماع عرض للأوضاع المالية والاقتصادية التي تتأثر بها كافة الوزارات والجهات والمصالح الحكومية لتحديد احتياجاتها.

ووفقا لوكالة الأنباء الليبية فقد خصصت اللجنة اجتماعها الأول،لوزارة الداخلية والجهات التابعة لها،حيث ناقشت مع مندوبي قطاع الداخلية،الباب الأول الخاص بالمرتبات،والأبواب الخاصة بالمصروفات من مشروع الميزانية التسييرية للعام القادم 2013.

ومن جانبه أعلن وكيل وزارة المالية”امراجع غيث”في تصريح أدلى به لوكالة الأنباء الليبية أن التقديرات التي وضعتها أغلب الوزارات كان مبالغا فيها،وأن النقاش سيتواصل حتى يتم التوصل إلى جدوى هذه التقديرات،وأن تقتنع الوزارات بأن يتم تخفيض هذه التقديرات.داعيا الوزارات عند إعدادها للتقديرات أن تراعي قدر الإمكان القوانين واللوائح والتشريعات النافذة.

صورة كاملة

وشدد غيث في حديثه على أنه لا يمكن اعتماد أي مصروفات أو مرتبات أوعلاوات وخلافه إلا اذا وُجد تشريع يبرر هذا الاعتماد.ومطالبا في الوقت نفسه الوزارات والجهات والمصالح الحكومية بضرورة تقديم التقارير في مواعيدها حتى يتم أخذ صورة كاملة عن موقف تنفيذ الميزانية.

وأوضح أنه إذا كان هناك مبررات في السنوات السابقة تمنع من تقديم هذه التقارير فانه لا يمكن في عهد ثورة 17 فبراير وعهد الشفافية والحرية وحرية الحصول على المعلومات أن تمتنع أي جهة عن تقديم التقارير،وأن هذه المسؤولية هي مسؤولية الوزراء ووكلاء الوزارات ومديري الشؤون المالية ورؤساء المصالح بأن يتأكدوا من تقديم التقارير في مواعيدها.

وأضاف غيث قائلا”إن عمل هذه اللجنة سيستمر إلى غاية يوم العشرين من شهر ديسمبر الجاري وفق الجدول المعد لمناقشة كافة الوزارات،والجهات الممولة من الخزانة”.

يشار إلى أن هذا الاجتماع حضره إلى جانب وكيل وزارة المالية”امراجع غيث سليمان”وكيلا وزارتي الداخلية والتخطيط،ومديرو إدارات الميزانية،والمراقبون الماليين للقطاعات والأجهزة المركزية،والمستشفيات والمؤسسات التعليمية والمعلومات والجمارك والمتابعة والتقويم.